جريمة بشعة بضواحي دمشق.. طالب يقتل زميلته في المدرسة

جريمة بشعة بضواحي دمشق.. طالب يقتل زميلته في المدرسة
  قراءة
الدرر الشامية:

اهتزت الغوطة الشرقية بريف دمشق على وقع جريمة بشعة، بعدما أقدم طالب على قتل زميلته في المدرسة.

وأفادت صفحات محلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بأن طفلة تدعى رنيم أحمد، فارقت الحياة، في غرفة صفها بمدرسة البيطارية في الغوطة الشرقية بعد لحظات على قيام زميلها في الصف السادس بضربها بطريقة عنيفة لتسقط على رأسها وتلفظ أنفاسها الأخيرة.

وروت صفحات محلية تفاصيل الحادثة التي حصلت أثناء استراحة الطلاب في مدرسة "البيطارية" للتعليم الأساسي، وبحسب رواية التلاميذ الذين كانوا يلعبون في الباحة.  

فقد ظلت الضحية "رنيم" جالسة في صفها، ولم تخرج إلى الاستراحة لسبب ما، وجلست في مقعدها وحيدة، وكأن شيئًا ما منعها من الخروج إلى الشمس.

وكان أحد التلاميذ من نفس الصف قد افتقد غيابها، وعاد يبحث عنها، وعندما وجدها حاول إخراجها إلى الباحة، ولكنها أخبرته بأنها لا تريد، وبعد ملاسنة بينهما وإصرارها على البقاء، قام زميلها بإمساكها من شعرها الطويل، وجرها خارج المقعد، وبحركة عنيفة أفلت رأسها ليصطدم بعامود الصف وتسقط أرضًا، وتفارق الحياة. 

وذكرت أنه لم تنفع محاولات المركز الصحي في إنقاذها؛ حيث تم إسعافها بشكلٍ عاجلٍ إلى دمشق لتفارق الحياة بسبب إصابة "البصلة السيسائية" مراكز التحكم في العمليات اللا إرادية كتنظيم التنفس وحركات القلب، وتنظيم عمليات انقباض الأوعية الدموية بحسب التشخيص الطبي.



تعليقات