"هيئة الأمر بالمعروف" السعودية تدخل على الخط بقضية "خاشقجي"

"هيئة الأمر بالمعروف" السعودية تدخل على الخط بقضية "خاشقجي"
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر الرئيس العام لـ"هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" السعودية، عبد الرحمن بن عبدالله السند، اليوم الأحد، بيانًا رأى مراقبون أنه يُقصد به قضية اختفاء "خاشقجي"، والضغط على المملكة.

وأكد "السند" في بيانه الداعم لولاة الأمر بالسعودية وللحملة ضدهم بخصوص قضية "خاشقجي"، أن حب المملكة العربية السعودية والذود عنها والمحافظة على كيانها واجب متحتم على كل مسلم ومسلمة على وجه الأرض، وفقًا لما نشرته صحيفة "عكاظ" السعودية.

وأوضح "السند" في بيانه أن "الدفاع عن المملكة العربية السعودية وولاة أمرها واجب شرعي ومطلب وطني. الشريعة الإسلامية جاءت بوجوب السمع والطاعة لولاة الأمر في المنشط والمكره والعسر واليسر".

وأرجع الرئيس العام للهيئة تلك الحملة ضد المملكة لـ"ثالوث الشر؛ الصفويون والخوارج والإخوان على عداء المملكة العربية السعودية إلا لأنَ حربهم ضد الإسلام، والمملكة هي دولة الإسلام".

وأشار "السند" إلى أن المملكة السعودية هي الدولة الوحيدة على وجه الأرض اليوم التي تقيم شرع الله، وتحكم بكتاب الله وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم -.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان؛ وفي إطار خطته الإصلاحية، قد قام بتقليص نفوذ الهيئة المعروفة بأنها بمثابة "الشرطة الدينية" داخل المملكة.  

اقرأ أيضًا



تعليقات