بريطانيا: هذه خطة "بوتين" لتحويل دولة عربية إلى "سوريا جديدة"

بريطانيا: هذه خطة "بوتين" لإيجاد "سوريا جديدة" في هذا المكان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مسؤولون بجهاز الاستخبارات البريطانية، اليوم الثلاثاء، عن معلومات خطيرة حول تجهيزات روسية لإيجاد "سوريا جديدة" في هذه الدولة.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن المسؤولين تحذيرهم، من التواجد الروسي في ليبيا، ومخاوفهم أن تتحول ليبيا إلى "سوريا جديدة" نتيجة للتدخلات الروسية.

وأكد المسؤولون البريطانيون أن روسيا قامت بإنشاء قاعدتين عسكريتين بالفعل في بلدتي "بنغازي" و"طبرق"، تحت ستار "مجموعة فاغنر" الروسية، وهي شركة عسكرية خاصة.

وقالت "ديلي ميل": إن "بوتين يحاول السيطرة على منطقة غير محكومة فعليًّا من أجل تحقيق أقصى تأثير ممكن على الغرب".

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني، توم توغندهات، قد وصف هذه المعلومات الجديدة بشأن نفوذ "بوتين" بأنها "مثيرة للقلق"، مطالبًا بتدخل بريطاني لوقف تلك الإجراءات الروسية بليبيا.

ووفقًا لتقارير صحفية سابقة؛ فإن الكرملين يدعم الجنرال "خليفة حفتر"، أقوى أمراء الحرب في البلاد، وتتولّى روسيا توصيل العتاد الحربي لقوّاته في الجيش الوطني الليبي.

اقرأ أيضًا



تعليقات