بعد إطلاق نار على مبنى المحافظة.. ميليشيا تابعة للنظام تُنفِّذ هذا الإجراء في السويداء

بعد إطلاق نار على مبنى المحافظة.. ميليشيا تابعة للنظام تُنفِّيذ هذا الإجراء في السويداء
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذت ميليشيا عسكرية تابعة لـ"قوات الأسد"، اليوم الثلاثاء، إجراءًا تصعيديًّا في السويداء على خلفية التهديدات التي تلقاها مسؤولو النظام وإطلاق نار على مبنى المحافظة.

وأفادت شبكة "السويداء24" الموالية، بأن سيارات يستقلها عناصر تابعون لميليشيات محلية قطعت الطرقات الرئيسية في المدينة، بعد التهديد الذي تلقاه مسؤولون بالمحافظة وقيادة الشرطة، أمس الاثنين.

وأشارت الشبكة إلى أن فصائل محلية أطلقت أمس، تهديدًا بمهلة 24 ساعة لحكومة النظام لتفرج عن المختطفين.

وكان عناصر من فصيل "قوات شيخ الكرامة" وتشكيلات محلية أخرى توجهت إلى الاعتصام المفتوح أمام مبنى المحافظة أمس، للمطالبة بالمختطفين، وحدث سجال خلال الوقفة تطور لقيام بعض عناصر الفصيل بفتح النار على مبنى المحافظة.

وأعدم "تنظيم الدولة"، الثلاثاء الماضي، إحدى النساء المختطفات من السويداء، بعد تعثّر المفاوضات مع لجان المصالحة برعاية "نظام الأسد" وروسيا، فيما هدَّد بإعدام مختطفات جُدد في الأيام القادمة، في حال لم تتم الاستجابة لمطالبه.

وكان النظام قد نقل المئات من مقاتلي التنظيم إلى محيط السويداء بمسافة تقدر بنحو 40 كم عن المناطق المأهولة بالسكان، وذلك بعد اتفاق توصّل إليه النظام وعناصر من التنظيم، في مايو/ أيار الماضي، وقضى بإخراجهم من مخيم اليرموك جنوب دمشق إلى البادية القريبة من السويداء.



تعليقات