مناشير ورقية من التحالف لـ"تنظيم الدولة" بدير الزور.. و"البنتاغون" يُحدِّد موعد الحسم

مناشير ورقية من التحالف لـ"تنظيم الدولة" بدير الزور.. و"البنتاغون" يُحدِّد موعد الحسم
  قراءة
الدرر الشامية:

ألقى طيران التحالف الدولي، مناشير ورقية تتضمن رسالة إلى عناصر "تنظيم الدولة" في ريف دير الزور الشرقي، فيما حدَّدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) موعد حسم المعركة والقضاء على التنظيم.

وطالبت المناشير عناصر التنظيم بالاستسلام، وقالت: "إن ذلك هو النهاية الأفضل لهم ولعوائلهم"، فيما دعت أخرى إلى الإبلاغ عن مواقع المهاجرين، ورصدت مكافآت مالية لمن يتقدم بمعلومات مفيدة.

وتشهد منطقة هجين بريف دير الزور الشرقي التي تعتبر آخر معاقل التنظيم الكبيرة في سوريا، مواجهات عنيفة منذ أكثر من عشرين يومًا، بين مقاتليه وميليشيات "سوريا الديمقراطية - (قسد)" المدعومة من التحالف الدولي.

وفي ذات السياق، توقَّع مسؤول في البنتاغون، أن تكون نهاية الجولة الأخيرة التي بدأت بها قوات التحالف الدولي وحليفتها "قسد"، ضد آخر معاقل "تنظيم الدولة" في سوريا، بعد أشهر قليلة، وذلك بنهاية العام الحالي.

وقال الكولونيل شون رايان، المتحدث باسم عملية "الحل المتأصل" للصحافيين: إن "العملية ستكون نهايتها مع نهاية العام، ما يعني القضاء نهائيًّا على (دولة الخلافة) بعد 3 أعوام تقريبًا من إعلان ظهورها".

وأكد "رايان"، أن دول التحالف الدولي تمكنت من اعتقال أكثر من 700 من الفارين من "مقاتلي الدولة"، دون أعداد النساء والأطفال، وما بين ألف وألفين من مقاتلي التنظيم بقوا في وادي نهر الفرات الأوسط.



تعليقات