وزير النقل الأردني يوضح سبب تأخُّر فتح "معبر نصيب" الحدودي

وزير النقل الأردني يوضح سبب تأخر فتح "معبر نصيب" الحدودي
  قراءة
الدرر الشامية:

أوضح وزير النقل الأردني وليد المصري، السبب وراء تأخُّر فتح "معبر نصيب" الحدودي بين سوريا والأردن، وذلك عقب اتفاق عمّان ودمشق على إعادة العمل بهِ.

وقال "المصري" في تصريحات صحافية، أمس الأحد: إن "التقصير في بعض التجهيزات اللوجستية من الجانب السوري يحول دون فتح المعبر الحدودي".

وأضاف وزير النقل الأردني: أن "الاجتماعات لا تزال قائمة مع الجانب السوري للعمل على تجهيز البنى التحتية والأمور اللوجستية؛ تمهيدًا لفتح الحدود".

وفي ذات السياق، أكد نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية، محمد خير الداوود، استعداد قطاع الشاحنات في الأردن لنقل البضائع وتبادلها فورًا مع الجانب السوري، بمجرد الإعلان عن فتح الحدود الأردنية السورية بشكلٍ رسميّ.

وأكد الداوود جاهزية خمسة آلاف شاحنة لنقلِ البضائع إلى الجانب السوري، مشيرًا إلى أهمية فتح معبر جابر نصيب لما سيقوم به من رفد خزينة البلدين، وعودة حركة البضائع بين لبنان والأردن من جهة أخرى.

وأواخر الشهر الماضي، أعلنت وزارة النقل الأردنية رسميًّا يوم الـ10 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، موعدًا لفتح معبر "جابر - نصيب" الحدودي بين المملكة وسوريا، مؤكدةً أنها أنهت الاستعدادات اللوجستية لذلك.



تعليقات