المخابرات الجوية تمنح أبناء بلدة في درعا مهلة 10 أيام لتنفيذ قرار إجباري

المخابرات الجوية تمنح أبناء بلدة في درعا مهلة 10 أيام لتنفّيذ قرار إجباري
  قراءة
الدرر الشامية:

منحت المخابرات الجوية، 16 شابًّا من أبناء بلدة "تسيل" في الريف الغربي لدرعا مهلة 10 أيام فقط لتنفيذ قرار إجباري، وإلا سيتم اتخاذ قرارات ضدهم.

وأفادت مصادر محلية، بأن فرع المخابرات الجوية بدرعا أرسل دعوات إلى 16 شابًّا من أبناء بلدة تسيل للتجنيد الاجباري، مع إعطائهم مهلة لا تتجاوز العشرة أيام للالتحاق بصفوف جيش الأسد.

وأكدت المصادر أنه في حال انتهاء مهلة العشرة أيام دون تنفيذ القرار وفي حال لم يلتحقوا طوعيًا، سيتم مداهمة منازلهم واقتيادهم مرغمين وضمهم لصفوف الجيش.

وكان نظام الأسد بسط سيطرته على كامل محافظة درعا مطلع الشهر الفائت آب/أغسطس؛ إذ لم  يمضِ على الاتفاق بين روسيا والفصائل المقاتلة أكثر من شهرين.

وتضمن الاتفاق الروسي مع الفصائل المقاتلة في الجنوب السوري، إعطاء مهلة 6 أشهر للمتخلفين عن الخدمة في صفوف جيش الأسد، لكنّ قوات الأسد أخلّت بنص الاتفاق وبدأت بسحب الشباب بدءًا من اليوم.



تعليقات