"الشواذ جنسيًّا" يخرجون إلى العلن تحت بصر النظام بدمشق

"المثليين" يخرجون إلى العلن تحت بصر النظام بدمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت صحيفة "الأيام" الموالية، اليوم الاثنين، تقريرًا عن الشواذ جنسيًّا الذين بدأوا في الظهور بشكلٍ علنيّ في العاصمة دمشق.

وقالت الصحيفة: إن "علم قوس قزح، أو (علم الفخر) كما يسميه الشواذ جنسيًّا، قد بدأ في الانتشار على صفحات مواقع التواصل السورية، خصوصًا بعد امتلاك شريحة منهم الجرأة للتواصل بشكلٍ علنيّ في الأماكن العامة بدمشق".

وعن تلك الأماكن؛ أشارت الصحيفة إلى أن الأماكن التي يرتادها الشواذ جنسيًّا في دمشق أو حولها قد زاد عددها، ففي المدينة تتسع أماكن اللقاءات لتشمل "حديقة السبكي"، والحديقة المجاورة لفندق "الفورسيزن"، وأيضًا مواقف النقل العام، ومقاهي ودور سينما عديدة.

وعن انتشار تلك  الظاهرة، يقول أحد الشواذ جنسيًّا السوريين: "بالفعل بدأ عدد أكبر من المثليين في سوريا بالإعلان عن أنفسهم، ويُردّ ذلك إلى وسائل التواصل الاجتماعي التي استطاعت فتح العالم المغلق أمامنا" – على حد قوله -.

وقانونيًّا؛ يعاقب القانون السوري على ممارسة الشذوذ الجنسي، أو ما يعرفه القانون بـ"مجامعة على خلاف الطبيعة"، بالسجن لمدة 3 سنوات، بحسب المادة 520 من قانون العقوبات السوري.

اقرأ أيضًا



تعليقات