"لافروف": اتفاق سوتشي حول إدلب خطوة مرحلية

"لافروف": اتفاق سوتشي حول إدلب خطوة مرحلية
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن اتفاق سوتشي الأخير حول إدلب خطوة مرحلية وليس حلًا نهائيًّا.

وقال "لافروف" في مؤتمرٍ صحفيّ: "فيما يخص الاتفاق الروسي التركي حول إدلب، فهو موجَّه قبل كل شيء لاجتثاث التهديد الإرهابي، وهو دون شك خطوة مرحلية، لأنه يتم إنشاء منطقة منزوعة السلاح فقط لا غير".

وأضاف "لافروف":  "إن هذه الخطوة ضرورية لمنع استمرار عمليات القصف في منطقة خفض التصعيد في إدلب على مواقع قوات النظام والقاعدة العسكرية الروسية في حميميم"، وفقًا لوكالة سبوتنيك.

وشدد الوزير الروسي على أنه "بحلول منتصف أكتوبر/تشرين الأول، يجب أن تنسحب "جبهة النصرة" من المنطقة المنزوعة السلاح، ويجب سحب جميع الأسلحة الثقيلة منها".

واتفق الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين، الاثنين الماضي، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب بين النظام والثوار، وستكون المنطقة بعرض 15 إلى 20 كيلومترًا تحت إشراف الطرفين.

ومن جانبها، اعتبرت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" أن اتفاق سوتشي حول إدلب مؤقت، ورجّحت أن يبدأ النظام عملية عسكرية للسيطرة على المدينة، في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم



تعليقات