خطوة مذهلة لـ"أردوغان" بعد اتهامه بـ"التربح" من الصندوق السيادي التركي

بعد اتهامه بـ"التربح".. "أردوغان" وأعضاء الصندوق السيادي يتخذون هذه الخطوة
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وأعضاء "صندوق الثروة السيادية التركية" عن خطوة "مذهلة"، بعد اتهامات وجهت لـ"أردوغان" من معارضيه بسعيه للتربح، عقب تعيينه رئيسًا لهذا الصندوق.

وقرر أعضاء الصندوق جميعهم عدم الحصول على مرتب شهري من الصندوق، باعتبار تلك مهمة المشاركة في إدارة الصندوق "مهمة وطنية" لا يجب تقاضي أجر عليها، بحسب موقع "ترك برس".

وجاء الإعلان عن ذلك القرار خلال أول اجتماع لأعضاء الصندوق، أمس الأربعاء، برئاسة الرئيس "أردوغان"، وحضور كافة أعضاء الصندوق.

وتأتي فكرة تلك الصندوق كمحاولة تركية لمسايرة العديد من الدول التي قامت بإنشاء مثل تلك الصناديق السيادية، من خلال وضع الأصول الوطنية الرئيسية في صندوق سيادي يمكن استخدامه في المشاريع الكبرى.

وتأسس الصندوق التركي، في أغسطس/آب 2016، بهدف زيادة النمو السنوي بنسبة 1.5% على مدى السنوات العشر المقبلة، وتمويل مشروعات بنية تحتية أو شراء أوراق مالية تركية لتحقيق الاستقرار في الأسواق إذا لزم الأمر.

اقرأ أيضًا








تعليقات