وزير الخارجية الألماني: سنتخذ قرارًا مستقلًا بشأن إدلب

وزير الخارجية الألماني: سنتخذ قرارًا مستقلًا بشأن التدخل في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الأربعاء، أن بلاده ستتخذ قرارًا مستقلًا بشأن إدلب، بما يتفق مع دستورها والقانون الدولي.

وقال "ماس" إن برلين "تعطي الأولوية للسبل الدبلوماسية للحيلولة دون استخدام أسلحة كيماوية وإن أي إجراء ألماني سيتم بحثه مع النواب الألمان".

وأضاف في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية نشرها موقع الوزارة: "سنتخذ قرارًا منفردًا بما يتفق مع الإرشادات الدستورية في ألمانيا وبالطبع مع القانون الدولي".

وأوضح الوزير الألماني أن برلين لم تتلق بعد أي طلب رسمي من واشنطن، لافتًا أن "الطلب الملموس لا يمكن أن يتم إلا عندما يستخدم الغاز السام وعندما تقرر دول أخرى الرد عسكريًّا" بحسب قناة " DW" الألمانية.

وفي ذات السياق، أكدت المستشارة الألمانية، آنغيلا ميركل، على استعداد بلادها للرد عسكريًّا حال استخدام "نظام الأسد" السلاح الكيميائي في سوريا.

وقالت "ميركل" في كلمةٍ أمام البرلمان الألماني اليوم: "القول ببساطة إننا يمكن أن نغض الطرف عن استخدام أسلحة كيميائية أو نتجاهل الالتزام بالاتفاقيات الدولية (...) هذا لا يمكن أن يكون ردّنا".

وتابعت: "أي رد يجب أن يتحدد بناءً على دستورنا، وبما يتفق مع التزاماتنا تجاه البرلمان".

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من تصريح الحكومة الألمانية بأنها تجري محادثات مع الولايات المتحدة وحلفاء آخرين بشأن إمكانية المشاركة في عمل عسكري.

لكن حزب "البديل من أجل ألمانيا" المعارض، يرفض مشاركة بلاده في أي ضربات محتملة على سوريا.

ونقلت وسائل إعلام محلية اليوم عن الحزب أن مشاركة ألمانيا بتلك الضربات يمكن أن تؤدي إلى مواجهة عسكرية مع روسيا، فضلًا عن التسبب في موجة جديدة من اللاجئين.

اقرا أيضًا

-بعد استعدادها لضرب النظام.. مفاجأة كبرى تجهزها ألمانيا في سوريا تتعلق بإدلب



تعليقات