تصريح "رسمي" تركي عقب قرار إغلاق المخيمات

تصريح "رسمي" تركي عقب قرار إغلاق المخيمات
  قراءة
الدرر الشامية:

أكدت مصادر رسمية تركية، اليوم السبت، أنه لا نية لترحيل السوريين المقيمين بالمخيمات عقب صدور قرار بإعادة توزيع اللاجئين على المخيمات وإغلاق بعضها.

وقال مدير مخيم "نزيب"؛ القريب من ولاية "غازي عنتاب"، جلال دامير، أنّه "نتيجة خروج الكثير من السوريين، من المخيمات إلى المدن، بسبب دراسة أولادهم في الجامعة أو أعمالهم، بات هناك نحو 40 ألف شاغر في المخيمات".

وأضاف "دامير": "في مخيم نزيب وحده الذي يستوعب 15 ألف لاجئ، هناك خيم فارغة تتسع لنحو 8 آلاف لاجئ، ما دفع الحكومة التركية أخيرًا، للإعلان عن إعادة توزيع اللاجئين على المخيمات".

وعن حال المخيم بعد عملية إعادة التوزيع تلك، أوضح "دامير" أن الحكومة التركية قررت تحويل مخيم "نزيب" إلى مستشفى للمرضى والمصابين السوريين.

أما عن وضع سكان المخيمات التي سوف يتم نقلها، أكد "دامير" أن هناك حلين أمام هؤلاء السكان، الأول أن يذهبوا إلى مخيمات أخرى فيها شواغر.

أو العيش في أيّ ولاية تركية وليس في المدينة التي يتبع لها المخيم كما روّج البعض، مضيفًا: "من يذهب للعيش في المدن، ستقدم له تركيا والأمم المتحدة، مبلغًا ماليًّا يكفيه لنحو عام".

واختتم "دامير" كلامه بأن التعامل مع السوريين لا يخضع للقوانين فقط، ولكن لجوانب إنسانية أخرى، قائلًا: "السوريون أشقاؤنا… فهم المهاجرون ونحن الأنصار"، في إشارة للهجرة النبوية من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.   

اقرأ أيضًا

عودة 10 آلاف لاجئ من تركيا للشمال السوري خلال 100 يوم    











تعليقات