تصريحات "مهمة" من وزير الدفاع التركي حول مصير إدلب

تصريحات "هامة" من وزيرالدفاع التركي حول مصير إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الخميس، أن بلاده تسعى لوقف الهجمات وحماية المدنيين في إدلب والمناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في شمال سوريا.

وقال "أكار" خلال حفلٍ أقيم في مقر رئاسة الأركان التركية، بالعاصمة أنقرة: "إن بلاده تسعى إلى ضمان سلامة حوالي 4 ملايين شخص قبل انهيار وقف إطلاق النار في محافظة إدلب وإيصال المساعدات الإنسانية دون عوائق".

وأوضح أن "النظام السوري الذي قتل ما يتجاوز المليون من مواطنيه، يواصل هجماته في الآونة الأخيرة من البر والجو على مناطق يسكنها الأبرياء في إدلب"، مضيفًا: "إننا نواصل المباحثات اللازمة حيال هذا الأمر على المستويين الدبلوماسي والعسكري".

وأكد الوزير التركي أن أنقرة تبذل جهودًا لمنع الهجمات على إدلب بتدابيرها التي ستتخذها من خلال التباحث والتحدث مع الدول المعنية، مشددًا "وإن شاء الله سنمنعها" بحسب وكالة "الأناضول".

ونوّه إلى أن "الجيش التركي  أقام 12 نقطة مراقبة عسكرية في إدلب، ضمن مسار "أستانا"، بهدف تحقيق الأمن والإستقرار".

وفي سياقٍ متصلٍ بحث وزير الدفاع التركي، اليوم  مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، خلال اتصال هاتفي الوضع في سوريا.

وتأتي تصريحات وزير الدفاع التركي مع تصاعد وتيرة التهديدات الروسية بشن عملية عسكرية على إدلب.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أكد أمس على أهمية تحضير عملية عسكرية للقضاء على ما أسماهم بـ"الإرهابيين"ن وقال "يجب التحضير في ذات الوقت لعملية ضد الإرهابيين في إدلب والقيام بكل ما يمكن لتقليل الضحايا في صفوف المدنيين".

اقرا أيضًا

- روسيا تواصل حربها النفسية ضد إدلب.. ولافروف يتحدث عن معركة وشيكة

- "دي مستورا" يعطي الضوء الأخضر لروسيا لشن عملية عسكرية على إدلب











تعليقات