عالم أمريكي يقدم "حلًا سحريًّا" لـ"أردوغان" للخروج من المأزق الاقتصادي

عالم أمريكي يقدم "حلاً سحريًا" لأردوغان للخروج من المأزق الاقتصادي
  قراءة
الدرر الشامية:

قدم أستاذ الاقتصاد التطبيقي بجامعة جونز هوبكنز الأمريكية، ستيف هانكه، حلًا سحريًّا للحكومة التركية للخروج من الأزمة الاقتصادية الناتجة عن توابع انهيار الليرة التركية. 

ويتلخص الحل في قيام تركيا والدول المتضررة من العقوبات الأمريكية مثل ( روسيا، وإيران )، بإنشاء "مجلس عملة مقومة بالذهب"، موضحًا أن الذهب أصبح عملة دولية تحافظ على  قوتها الشرائية مع مرور الوقت، حسبما نقل موقع "ترك برس".

وأضاف "هانكه"، كذلك أن الذهب عملة لا تصدرها الحكومة وليس لها أعباء سياسية، علاوة على أن الذهب يحظى باستخدام واسع في الدول الثلاث.

و"مجلس العملات" هذا هو مؤسسة نقدية تتخذ قرارات بشأن تقييم عملة الدول المشاركة فيه، ويتمتع بحرية تحويل العملة الوطنية إلى عملة احتياطية "عملة الربط" بسعر ثابت عند الطلب.

وأن هذه العملة الاحتياطية، هي عملة أجنبية قابلة للتحويل، أو سلعة مختارة لاستقرارها المتوقع كالذهب مثلًا.

وأشار "هانكه" أن فكرته ليست بجديدة على العالم، فـ"مجلس العملات" موجود في أكثر من 70 دولة حول العالم، شهد نظامهم المالي حالة من الاستقرار والنمو المتزايد نتيجة لتطبيق تلك الفكرة، عن تلك الدول التي تعتمد نظام البنوك المركزية.

اقرأ أيضًا








تعليقات