وزير الخارجية التركي يحذر من أي عملية عسكرية ضد إدلب

وزير الخارجي التركي يحذر من أي عملية عسكرية ضد إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

حذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، من أي عملية عسكرية للنظام ضد محافظة إدلب في شمال سوريا.

وقال جاويش أوغلو، خلال مؤتمرٍ صحفيّ مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، في موسكو: "إن الحل العسكري في إدلب شمال سوريا سيؤدي إلى كارثة".

وأضاف جاويش أوغلو: "علينا مواصلة العمل (مع روسيا) لمواصلة وقف إطلاق النار (في سوريا)"، مشددًا على أن حماية "مناطق خفض التوتر" في إدلب مهمة من الناحية الإنسانية وعلى صعيد مواجهة الإرهاب".

وأوضح وزير الخارجية التركي: "يجب التفريق بين المدنيين والإرهابيين بما يتعلق بإدلب والالتزام بمقررات أستانا لجهة وقف إطلاق النار"، بحسب قناة "TRT" التركية.

وأكد "أوغلو" على أن بلاده تدعم العملية السياسية في سوريا" مشيرًا إلى أنه سيجتمع قريبًا مع "ديمستورا" بحضور الدول الضامنة.

ومن جانبه، قال "لافروف": "سنبذل جهودًا مشتركة لإحلال الاستقرار وبناء العملية السياسية في سوريا"، مضيفًا "نعمل للقضاء على الإرهاب في سوريا وإحلال السلام".

يُذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد أن أيّ هجوم من قِبَل قوات النظام على محافظة إدلب لن يكون مقبولًا لتركيا، مُذكِّرًا بوجود نقاط مراقبة لقوات بلاده هناك، كما أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بذلك.

اقرأ أيضًا

-أمريكا تعرب عن قلقها من عملية عسكرية في إدلب











تعليقات