كيف استفادت تركيا من انخفاض الليرة؟

كيف استفادت تركيا من انخفاض الليرة؟
  قراءة
الدرر الشامية:

أفادت تقارير إعلامية، اليوم الخميس، بأن تراجع  سعر صرف الليرة التركية خلال الفترة الأخيرة أثر بصورة إيجابية على بعض القطاعات الاقتصادية في تركيا.

وذكرت التقارير إن  انخفاض العملة التركية تسبب في انتعاش قطاع السياحة والذي تضرر بسبب الخسائر الكبيرة من جراء تفجيرات ومحاولة انقلاب على حكم الرئيس رجب طيب أردوغان، في عام 2016، حيث أصبح مصدر للعملة الأجنبية الحيوية، للاقتصاد التركي، وفقًا لقناة "سكاي نيوز عربية".

ووفقًا لبيانات رسمية دخل نحو 19 مليون شخص، تركيا خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام، بزيادة بلغت 29 بالمئة عن الفترة نفسها عام 2017، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

وكان المستشار الاقتصادي والاستثماري من ​الأردن​ وجدي مخامرة، أفاد في وقت سابق، بأن هناك جوانب إيجابية لتراجع  سعر صرف الليرة، حيث اعتبر أن تراجع قيمة الليرة التركية مقابل ​العملات الأجنبية​ من شأنه أن يعزز ​السياحة​ والاستثمار في البلاد ويساهم في حدوث تدفقات مالية إيجابية خلال الفترة القادمة مما سيساهم في تدعيم الاحتياطي النقدي، وبالتالي رفع سعر الليرة التركية في مرحلة قادمة نظرًا إلى أن تركيا تعد بلد مصدر وجاذب للسياح ووجهة سياحية مميزة.

وانخفض سعر صرف العملة التركية، اليوم بنسبة 0.32% ليصل إلى 6.0703 ليرة تركية للدولار، بعد إغلاقها، أمس الأربعاء، عند 6.0330 ليرة للدولار.

وخسرت العملة التركية 38 % من قيمتها هذا العام نتيجة التوترات مع الولايات المتحدة، على خلفية اعتقال تركيا للقس أندرو برانسون بتهم تتعلق بالإرهاب والتجسس.











تعليقات