باحث إسرائيلي يكشف النقاب عن دور "الأسد" في احتلال الجولان

باحث إسرائيلي يكشف النقاب عن دور "الأسد" في احتلال الجولان
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن الباحث اليهودي المثير للجدل إيدي كوهين، في تغريدةٍ له، أمس الجمعة، عن الدور الذي قام به حافظ الأسد، وما فعله لتسهيل احتلال "إسرائيل" لهضبة الجولان السورية عام 1967.

وقال "كوهين" في تغريدته بحسابه على موقع التواصل "تويتر": "هل تعلمون أن وزير الدفاع السوري آنذاك (حافظ الأسد) أعلن عن احتلال الجولان يومين قبل دخول الجيش الإسرائيلي لكي يشيطن رئيس الجمهورية ويمهّد طريقه إلى الواجهة".

وأضاف "كوهين": "وهذه الخطوة أعطت لإسرائيل ضوء أخضر ومعنويات عالية، وهكذا سقط الجولان".

وتحظى هضبة "الجولان" بأهمية استراتيجية، باعتبارها أرض مرتفعة عن الأرض، تطل على كلٍ مِن "إسرائيل" وسوريا، وهو ما دفع جيش الاحتلال للسيطرة عليها لتصبح له اليد الطولى في أي معركة قادمة.

والهضبة كلها وقعت ضمن الحدود السورية عند ترسيم الحدود الدولية عام 1923 وفق اتفاقية "سايكس بيكو"، وتسمى أيضًا بـ"الهضبة السورية".

وقد جرت مفاوضات بين سوريا و"إسرائيل" حول الوضع المستقبلي لمرتفعات "الجولان"؛ بدأت خلال محادثات ثنائية في مدريد في 1991، واستمرت بشكلٍ متقطع حتى انهارت تمامًا في عام 2000.

اقرأ أيضًا



تعليقات