سرية "أبو عمارة" تعلن مسؤوليتها عن مقتل مدير البحوث العلمية بحماة.. وتتوعد النظام

سرية "أبو عمارة" تعلن مسؤوليتها عن مقتل مدير البحوث العلمية بحماة.. وتتوعد النظام
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت سرية "أبو عمارة" للمهام الخاصة، اليوم الأحد، مسؤوليتها عن تصفية مدير مركز البحوث العلمية في حماة التابع لـ"نظام الأسد"، منتصف الليلة الماضية.

وأفادت السرية في بيانٍ لها، بأن عناصرها تمكنوا بعـد الرصـد و المتابعة مـن زرع عبوات ناسفة و تفجيرهـا بمدير البحوث العلمية في سوريا، عزيـز إسـبر، في منطقة مصياف؛ ممـا أدى  إلى مقتله هـو و سائقه عـلى الفور.

وتوعدت سرية "أبو عمارة" نظام الأسد بمزيد من العمليات وبملاحقة رؤوسه أينما كانوا، مشيرةً إلى  أن عملها لم يعد مقتصر على مدينة حلب في شمال سوريا.

وكانت صحيفة "الوطن" الموالية أكدت مقتل "إسبر" إثر تفجير سيارته على دوار ربعو بريف حماة، واتهمت إسرائيل بالضلوع في عملية الاغتيال.

ويعتبر "إسبر" من أبرز الشخصيات التي تدير ملف الكيماوي في سوريا، الخاص بالنظام السوري، كما يعد الشخصية الثانية التي تدير مركز البحوث العلمية في ريف مدينة حماة.

وتجدر الإشارة إلى أن سرية "أبو عمارة" وسّعت أماكن انتشارها في الآونة الأخيرة، لتصل إلى مصياف وحماة والساحل السوري، بعد أن كان عملها يقتصر على مدينة حلب فقط، قبل تهجيرها في نهاية 2016.

ففي 18 إبريل/ نيسان الماضي، أعلنت سرية "أبو عمارة" عن تفجير أحد مستودعات الذخيرة التابعة لـ"ميليشيات الأسد" في ريف حماة الشمالي؛ ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وتأتي عملية "أبو عمارة" بالتزامن مع إطلاق بشار الأسد وحلفائه الروس تهديده باجتياح إدلب والمناطق المحررة في شمال سوريا.

اقرأ أيضًا

- تصفية مدير البحوث العلمية بمصياف في ظروف غامضة.. وإعلام النظام يتهم هذه الجهة

- سرية "أبو عمارة" تُوجِّه ضربة جديدة للنظام شمال حماة












تعليقات