نظام الأسد يرفع العلم قرب الكيان الإسرائيلي

نظام الأسد يرفع العلم قرب الكيان الإسرائيلي
  قراءة
الدرر الشامية:

رفعت قوات الأسد في مدينة القنيطرة الخميس العلم قبالة الجزء المحتل من هضبة الجولان على الحدود مع إسرائيل.

وذكرت وكالة "رويترز" أن مراسلها رأى أشخاصًا يرتدون لباسًا موحدًا وهم يرفعون العلم في القنيطرة، مشيرة أنه نقل ذلك من نقطة مراقبة في الجزء الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان.

وأضافت الوكالة أن القوات الموالية للأسد رفعت العلم على عدة بلدات على الحدود من بينها الحميدية والرفيد التي تطل على موقع مراقبة تابع للأمم المتحدة.

وتوصلت فصائل الثوار في القنيطرة مؤخرا إلى اتفاق تسوية مع نظام الأسد وروسيا لكافة المحافظة باستثناء "هيئة تحرير الشام" و "حركة أحرار الشام، إضافة لتهجير أي مجموعات أخرى رافضة للاتفاق إلى الشمال السوري.

ونصّ الاتفاق، على أن تنتشر قوات النظام، في مناطق سيطرة الفصائل في المحافظة، وستعود إلى مواقعها التي انسحبت منها بعد 2011، قرب الشريط الحدودي مع الجولان، أو ما يسمى بخط وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل، والذي تم التوصل إليه في 1974.

وتشن قوات النظام مدعومة بميليشيات إيرانية وغطاء جوي روسي حملة عسكرية على جنوب البلاد والتي كانت ضمن مناطق ما يُعرف بـ"خفض التصعيد"، فيما يرى مراقبون أن العمليات جاءت بعد اتفاق "إسرائيلي أمريكي روسي" مشترك .

اقرأ أيضًا

-إسرائيل ترحب بـ"قوات الأسد" على حدودها الشمالية..وتضع شروطًا لدعم معركة درعا



تعليقات