حافلات التهجير تصل إلى القنيطرة لنقل رافضي اتفاق "التسوية"

حافلات التهجير تصل إلى القنيطرة لنقل رافضي اتفاق "التسوية"
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت وسائل إعلام "نظام الأسد"، مساء الخميس، عن بدء دخول حافلات إلى القنيطرة لنقل المقاتلين والمدنيين الرافضين للتسوية في المنطقة.

وذكرت وكالة "سانا" التابعة للنظام أن 10 حافلات دخلت إلى قرية أم باطنة بريف القنيطرة الجنوبي لإخراج المسلحين غير الراغبين بالتسوية إلى شمال سوريا".

وبدوره، قال التلفزيون السوري نقلًا عن مصادر تابعة للنظام إن "عملية دخول الحافلات تأتي تمهيدًا لإجلاء المسلحين إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة"، مشيرة إلى أن "النظام على وشك استعادة السيطرة على الحدود مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل".

وكانت وسائل إعلام "نظام الأسد" أعلنت أمس الخميس، عن التوصُّل لاتفاقٍ مع فصائل "الجيش الحر" في القنيطرة، بشأن تسوية الأوضاع في المنطقة.

وذكرت تلك الوسائل أن الاتفاق في القنيطرة "يقضي بمغادرة المقاتلين إلى إدلب وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء". كما أنه يشترط "عودة قوات النظام إلى المواقع التي كان يسيطر عليها قبل 2011".



تعليقات