"يديعوت أحرنوت" تكشف عن سلاح جديد لـ"حماس" ضد إسرائيل

"يديعوت أحرنوت" تكشف عن سلاح جديد لـ"حماس" ضد إسرائيل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية عن سلاح جديد اتخذته حركة "حماس" ضد إسرائيل، وذلك بعد الطائرات الورقية.

وقالت الصحيفة العبرية، إن قوات الاحتلال عثرت بالتعاون مع حماية البيئة على طائر جارح من عائلة الصقور بالقرب من الحدود مع القطاع، "والمذهل أنه كان يحمل مادة حارقة ربطت إلى رجله".

ونقلت "يديعوت أحرنوت" عن مسؤولين في سلطة حماية البيئة قولهم "إن الطائر الجارح قدم على الأغلب من قطاع غزة".

ووصف مسؤولون عسكريون الحادثة بأنها "صادمة"، وذلك في حال نويت "حماس" استخدام الحيوانات البرية من أجل إضرام الحرائق في الجانب الإسرائيلي.

وذكرت صحيفة "يديعوت": "بعد الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، يبدو أن السلاح الجديد والوحشي من القطاع هو طيور جارحة تحمل موادّ حارقة".

وجاء ذلك عقب استخدام الفلسطينيين الطائرات الورقية والتي تحمل زجاجات المولوتوف الحارقة باتجاه الأراضي المحتلة؛ وأدت إلى إحراق الأراضي الزراعية، إضافة إلى إثارة الرعب داخل المستوطنات الإسرائيلية.

ونشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، في الخامس من الشهر الجاري، أن أكثر من 20 حريقًا يوميًّا يندلع بسبب هذه الاختراعات، التي تقلق مضاجع إسرائيل.

وأضافت الصحيفة العبرية، أن الطائرات الورقية وبالونات الهيليوم الحارقة باتت تشكل تهديدًا حقيقيًّا على المستوطنات المحيطة بغلاف غزة، وذلك بمناسبة مرور مائة يوم على انطلاق العمل الفلسطيني بالاختراع الجديد، منذ الثلاثين من مارس/ آذار الماضي، الذي تزامن مع الاحتفال بيوم الأرض الفلسطيني.



تعليقات