أنباء عن اعتقال الأمير حمزة بن الحسين شقيق ملك الأردن

شاهد.. الأردن: أنباء عن اعتقال الأمير "حمزة بن الحسين"
  قراءة
الدرر الشامية:

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، اليوم الاثنين، أنباء عن اعتقال الديوان الملكي الأردني، للأمير حمزة بن الحسين، شقيق الملك عبدالله الثاني.

ونشرت صفحة "بوابة الأردن" على "فيسبوك"، عدة منشورات حول اعتقال الأمير "حمزة"، مع منح الديوان الملكي مهلة 24 ساعة فقط لظهور الأمير، وإلا ستشن حملة إعلامية غير مسبوقة ضد الحاشية الملكية.

وألغت الصفحة بعد فترة المنشورات المتعلقة باعتقال الأمير "حمزة"، معللة ذلك بتعليق الباحث الإسرائيلي، إيدي كوهين، عليها بمعلومات بشأن وضع شقيق العاهل الأردني.

وقالت إدارة الصفحة: "سبب إلغاء المنشورات الخاصة بالأمير حمزة هو دخول اللوبي الصهيوني على الخط الأردني و قناعة منا بأن الأردن أكبر من الجميع قمنا بشطب كل المناشير التي تتعلق بحمزة بن الحسين حفاظًا على الوحدة الوطنية".

واستطاعت "شبكة الدرر الشامية" الحصول على صور مأخوذة من الصفحة للمنشورات قبل حذفها.

وكان "كوهين" قد غرد بحسابه على موقع التواصل "تويتر" مؤكدًا بأن الأمير "حمزة" غير معتقل، وأنه يلعب الغولف في أحد المنتجعات الأمريكية.

وأضاف "كوهين" أن كل تلك الحملات لتلميع الأمير "حمزة" لتمهيد إعتلائه على العرش، بدلًا من الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، نجل الملك "عبد الله"، بعد رفض أمريكا ذلك.

وتولى الأمير "حمزة" ولاية العهد بالفترة بين 7 فبراير 1999، إلى 28 نوفمبر 2004؛ حيث قام الملك، عبد الله الثاني بن الحسين، بإعفائه من ولاية العهد، لأنه رأى أن هذا المنصب شرفي، ويقيده ويحد من إمكانية تكليفه ببعض المهام، ويحول بينه وبين تحمل بعض المسؤوليات.

اقرأ أيضًا



تعليقات