ردٌّ إسرائيليّ "رسميّ" على دعوة كاتب سعودي لفتح سفارة بإسرائيل

رد إسرائيلي "رسمي" على دعوة كاتب سعودي لفتح سفارة بإسرائيل
  قراءة
الدرر الشامية:

ردَّ كيان الاحتلال الإسرائيلي، رسميًّا على دعوة أحد الكتّاب السعوديين لتطبيع العلاقات معها وفتح سفارة للسعودية بتل أبيب.

ونشر حساب "إسرائيل بالعربية" الرسمي، مقال الكاتب السعودي، دحام العنزي، بحسابها على موقع التواصل "تويتر"، قائلًا: "يد إسرائيل ممدودة للسلام مع كل دول الجوار".

وأضاف الحساب: "إن السلام سيضع حدًا للمزايدات القومجية، ويفضح أكاذيب الجماعات المتطرفة والحركات الاسلامية المجرمة، التي تمارس الإرهاب متدثرة بغطاء الدفاع عن القضية الفلسطينية"- على حد زعمها -.

وكان "العنزي" قد نشر مقالًا بصحيفة "الخليج"، الخميس الماضي، دعا فيه إسرائيل للموافقة على المبادرة العربية للسلام، كما دعا لتبادل السفارات بين الدولتين.

وطلب "العنزي" من إسرائيل توجيه الدعوة لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، لزيارة تل أبيب، مؤكدًا أنه سوف يلبي تلك الدعوة، ويلقي خطابًا في الكنيست الإسرائيلي.

وقال "العنزي" في مقاله: "إسرائيل دولة عضو في الأمم المتحدة ومعترفٌ بها من دول العالم بما فيها الخمس العظمى ومصلحتنا تقول بقبول علاقات طبيعية مع إسرائيل كونها دولة مؤثرة جدًا في هذا العالم".

وأوضح "العنزلي" في مقاله أيضًا إلى خطر السياسة التركية والإيرانية على دول المنطقة، مؤكدًا أن ما بين السعودية وتركيا وإيران "صراع وجود"، وأن ما بينها وبين إسرائيل "خلاف حدود" - على حد قوله -.

اقرأ أيضًا


تعليقات