الجيش الأردني يرفض التعليق على الخروقات الروسية لأجوائه.. ويتخذ إجراءً عسكريًّا

الجيش الأردني يرفض التعليق على الخروقات الروسية لأجوائه.. ويتخذ إجراءًا عسكريًّا
  قراءة
الدرر الشامية:

رفض الجيش الأردني، اليوم الجمعة، التعليق على التقارير الإعلامية التي تحدثت عن اختراق الطيران الحربي الروسي لأجوائه عدة مرات أثناء قصف مناطق بدرعا.

واكتفى الجيش في بيانٍ له -بحسب وكالة "عمون" الأردنية- بنفى حدوث أي خروقات لمجاله الجوي من طيران "نظام الأسد"، فيما لم يعلق على خروقات الطيران الروسي.

وقالت "عمون": إن "مناطق غرب مدينة الرمثا المحاذية لمحافظة درعا، تعرضت لقصفٍ مدفعيّ وصاروخيّ من الحليف "الروسي- السوري"، اليوم وأمس، دون وقوع إصابات".

وكان مراسل "شبكة الدرر الشامية"، أكد أن الطيران الروسي اخترق الأجواء الأردنية عدة مرات، أثناء تنفيذه غارات على البلدات الحدودية بين الأردن وسوريا.

وفي ذات السياق، أفادت وكالة "رويترز"، بأن الجيش الأردني أرسل صباح اليوم، تعزيزات عسكرية إلى الحدود الشمالية مع سوريا، استعدادًا لأي مستجدات على حدوده.

وأضافت الوكالة: أن "الجيش الأردني أطلق خطط طوارئ لمواجهة أي احتمال مع اقتراب "قوات الأسد" من المعبر، بعد نشر عربات مدرعة في المنطقة".


تعليقات