مصدر يكشف لـ"الدرر الشامية" تفاصيل الاتفاق النهائي بين "فصائل درعا" وروسيا

مصدر يكشف لـ"الدرر الشامية" تفاصيل الاتفاق النهائي بين "فصائل درعا" وروسيا
  قراءة
الدرر الشامية:

توصَّل الوفد المفاوض عن الفصائل العسكرية في درعا، اليوم الجمعة، لاتفاقٍ نهائيّ مع الجانب الروسي بعد اجتماعٍ في مدينة "بصرى الشام" حول مصير المنطقة، بعد فشل أربع جولات سابقة.

وقال مصدرٌ في الوفد المفاوض لـ"شبكة الدرر الشامية": "إن الاتفاق ينصّ على وقف إطلاق النار فورًا، وانتشار الشرطة العسكرية على الحدود الأردنية - السورية".

ويتضمن الاتفاق -بحسب المصدر- على انسحاب "قوات الأسد" والميليشيات الإيرانية من القرى وبلدات (المسيفرة، كحيل، والجيزة، السهوة) بريف درعا الشرقي، والبدء بتسليم السلاح الثقيل للجانب الروسي".

وأكد المصدر أن الاتفاق بين الفصائل وروسيا شمل أيضًا السماح للراغبين بعدم البقاء في درعا بالخروج إلى الشمال السوري المُحرَّر بعد سريان الاتفاق رسميًّا.

من جانبه، أوضح بشار الزعبي، رئيس الهيئة السياسية في "جيش اليرموك" وعضو هيئة التفاوض وأحد المشاركين في المفاوضات مع الروس في بصرى الشام، أن تسليم السلاح الثقيل سيتم على دفعات وفترات متفاوتة.

وكان الوفد المفاوض عن الفصائل، عقد جولة خامسة مع روسيا اليوم في مدينة بصرى الشام، وذلك بعد أربع جولات سابقة فشلت في التوصُّل إلى اتفاق خلال الأسبوع الجاري.


تعليقات