باحث إسرائيلي يُفجِّر مفاجأة مدوية عن تنصيب ولي العهد الأردني ملكًا للبلاد

باحث إسرائيلي: رفض أمريكي لتنصيب ولي العهد الأردني ملكًا للبلاد
  قراءة
الدرر الشامية:

فجَّر الباحث اليهودي في جامعة بارإيلان الإسرائيلية، إيدي كوهين، اليوم الأربعاء، مفاجأة مدوية بشأن تنصيب ولي العهد الأردني الحسين بن عبدالله الثاني ملكًا للبلاد.

وقال "كوهين" بحسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": إن "مصدر خاص في واشنطن، ملك الأردن يحاول منذ أسبوع إقناع الأمريكيين بتنصيب ابنه حسين ملكًا ولكن من دون أي جدوى".

وأضاف: "أمريكا غير مقتنعة بالفكرة أساسًا وتفكر في تغيير جذري كبير"، موضحًا أن موقف الكيان الإسرائيلي المحتل من تغيّر الحكم في الأردن، بقوله: "في الحالتين نحن في إسرائيل لم ولن نتدخل في الأردن ما خصنا. اللي فينا بيكفينا".

وفي الآونة الأخيرة؛ لفت ظهور ولي العهد الأردني، الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، مع والده الملك "عبد الله" في كثير من المناسبات نظر العديد من المراقبين، الذين برهنوا بذلك على أن الأردن داخلة على تغييرات واسعة.

وعن الرفض الأمريكي المزعوم؛ أكد مراقب للشأن الأردني لـ"الدرر الشامية"، أن الرفض الأمريكي متوقع، وخصوصًا بعد الموقف الأردني من "صفقة القرن"، التي لم يرفضها، وكذلك لم يقبلها بـ"الكامل" حتى الآن.

كما أشار المراقب أن تصريحات أحد المسؤولين الأمريكيين؛ والتي نشرتها الدرر، حول دخول الأردن في موجة اضطرابات قوية خلال الشهور القادمة، هو أكبر دليل على صدق كلام الباحث الإسرائيلي.

اقرأ أيضًا





تعليقات