مسؤول تركي يكشف السبب الحقيقي وراء تقلب أسعار الصرف في تركيا

مسؤول تركي يكشف السبب الحقيق وراء تقلب أسعار الصرف في تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف نائب رئيس الوزراء التركي المسؤول في الشؤون الاقتصادية، محمد شيمشك، السبب الحقيقي وراء تقلب أسعار الصرف في بلاده.

وقال "شيمشك" خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني على قناة "سي إن إن تورك" مساء الثلاثاء: "إن التقلب الأخير في أسعار الصرف، لم يكن خاصًّا بتركيا وإنما كان على مستوى عالمي".

وأشار المسؤول التركي إلى وجود قلق لدى الأسواق المحلية، قبيل تبسيط السياسة النقدية لدى البنك المركزي وزيادة نسبة الفائدة، وهذا الأمر انعكس على أسعار الصرف، بحسب وكالة "الأناضول".

وأوضح " تمكنَّا من إيجاد حل لسعر الصرف نتيجة الأسباب المحلية في تركيا، أمّا التقلب الأخير فهو عالمي، والليرة التركية تبدي مقاومة أكبر نسبيًّا، مقارنة ببقية العملات".

واستطرد قائلًا: "وجود حالات من قبيل رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، وتخفيض الميزانية العمومية والاقتراض وزيادة الطلب على الدولار، أثرت سلبًا على جميع الدول النامية في العالم، بما فيها تركيا".

وأكد أن عملات جميع الدول النامية، فقدت قيمة بأكثر من 10 % أمام الدولار، منذ مطلع العام الجاري.

وشهد سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار، ارتفاعات وانخفاضات حادة خلال الفترة الماضية، ما دفع البنك المركزي إلى اتخاذ إجراءات طارئة ورفع سعر الفائد لمواجهة ارتفاع نسبة التضخم.

ووفقًا لبيانات التداول وعلى مدى فترة الشهر والنصف الماضية، انخفض سعر صرف الليرة مرارًا، إلى مستويات تاريخية مقابل الدولار واليورو.

وعزا الخبراء ذلك إلى تصاعد المخاطر الجيوسياسية في سوريا المجاورة، وارتفاع مستوى التضخم، وعجز ميزان المدفوعات في تركيا.

وتشهد الليرة التركية هبوطًا ملحوظًا في قيمتها أمام العملات الأجنبية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي تعرضت لها تركيا، منتصف يوليو/تموز 2016.



تعليقات