السعودية تخصص سِربًا جويًّا لحماية الحرم المكي من خطر يهدده

السعودية تخصص سرب جوي لحماية الحرم المكي من خطر يهدده
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الأربعاء، أنها قامت بتخصيص سِرب من الطائرات المطورة لحماية الحرم المكي، ومدينة مكة، من أي خطر يهددهما.

وذكرت الوزارة أن الهدف من تلك الطائرات المطورة مراقبة وحماية المصلين في المسجد الحرام في مدينة مكة، وأنها ترسل ببياناتها على مدار الساعة إلى جهاز قيادة الشرطة، بحسب ما نقل موقع "روسيا اليوم".

وأفادت الوزارة بأن تلك البيانات يتم تجميعها وتحليلها في جهاز قيادة الشرطة، الذي يعد المسؤول الأول عن إدارة العمليات، ويتخذ الإجراءات اللازمة لضبط الأمن داخل الحرم وفي محيطه.

وأضافت الوزارة، أن هناك تدريبًا متقنًا لطاقم الأسطول، واستعدادات خاصة للأيام العشر الآواخر من رمضان.

وذلك لأن تلك الأيام تشهد كثافة وازدياد غير مسبوق في عدد المصلين داخل الحرم ومحيطه، مما يستدعي اليقظة والانتباه للتعامل مع كل طارئ أو خروج عن المسموح به.

كما يقوم الأسطول بإجراء عمليات إخلاء للمصلين والمعتمرين في حالة الطوارئ الطبية، والتي تستلزم السرعة في الحركة والتي قد لا تكون متاحة من خلال الطرق المؤدية للحرم.

أما عن مكان إقلاع الطائرات، فهي تقلع من قاعدة الأمن الجوي في مدينة جدة، وتقوم بعمليات مسح ومراقبة جوية للحرم المكي وما حوله، مستخدمة أحدث الأجهزة في ذلك المجال.



تعليقات