حملة اعتقالات للمخابرات التركية شمال حلب تطال مسؤولين وإعلاميين

حملة اعتقالات للمخابرات التركية شمال حلب تطال مسؤولين وإعلاميين
  قراءة
الدرر الشامية:

شنَّت المخابرات التركية، اليوم الأحد، حملة اعتقالات موسعة وسرية في مناطق ريف حلب الشمالي، طالت إعلاميين ومسؤولين.

وأفاد ناشطون، بأن عناصر المخابرات اعتقلوا مدير أمنية مدينة مارع بشير الحجي، وصلاح صافي مؤسس "مركز عفرين الإعلامي" من منازلهم؛ حيث تم اقتياد الأخير إلى سجن "المعصرة".

وأكد الناشطون أن حملة المخابرات التركية لا تزال مستمرة في تنفيذ الاعتقالات، دون معرفة أسباب ذلك أو التهم الموجهة إليهم، متخوفين أن تطال الحملة آخرين.

وكانت القوات التركية، اعتقلت مدير "مركز عفرين الإعلامي" أبو المجد كوملة، قرب معبر "باب السلامة" على الحدود السورية - التركية.

واعتقلت القوات التركية المتواجدة في عفرين، الجمعة، 23 مارس/آذار الماضي، أربعة ناشطين إعلاميين لعدم حيازتهم على "إذن للتصوير"، وأفرجت عنهم بعد التحقيق معهم.

وشهدت ساحة "آزادي" بمدينة عفرين مؤخرًا احتجاجات من جانب نشطاء وإعلاميين؛ تنديدًا عمليات الاعتقال والخطف التي تتم بحقهم من جانب القوات التركية، مطالبين إياها بالتوقف عن ذلك.



تعليقات