مدينة الباب تطلق حملة لدعم الليرة التركية

مدينة الباب تطلق حملة لدعم الليرة التركية
  قراءة
الدرر الشامية:

دعت المجالس المحلية في مدينة الباب بريف حلب، لدعم الليرة التركية في مواجهة الظروف الاقتصادية التي تعيشها الحكومة التركية.

وذكرت المجالس المحلية في مدينتي بزاغة وقباسين في بيان مشترك أمس الثلاثاء أنها قررت دعم الليرة التركية من خلال تحويل آلاف الدولارات إلى الليرة التركية، مشيرة انها أطلقت على حملتها اسم " الوفاء" بهدف رد الجميل لتركيا ومساندتها ودعمها المتواصل للسوريين في تركيا وسوريا.

ومن جانبه قال رئيس مجلس مدينة الباب جمال عثمان للصحفيين، إن "الحملة أطلقت دعما لليرة التركية وتعبيرًا عن شكرنا ووقوفنا بجانب تركيا"، مشيرًا إلى أن المجلس المحلي لمدينة الباب سيقوم بتنفيذ جميع تعاملاته من الآن بالليرة التركية بدلًا من الدولار.

وعقب إطلاق الحملة توافد العديد من التجار ورجال الأعمال السوريين والمدنيين إلى مكاتب الصرافة لتحويل الدولار إلى الليرة التركية.

وفي الأسبوع الماضي أطلقت المجالس المحلية لمدينتي أعزاز ومارع بريف حلب أيضا حملة لدعم الليرة التركية، رداً للجميل والدعم الذي تقدمه تركيا للسوريين.

وتراجعت الليرة التركية تراجعًا حادًا مقابل الدولار الفترة الماضية، مع قيام المستثمرين بدفع العملة إلى مستويات منخفضة جديدة، ومع بدء العد العكسي للانتخابات التي بقي عليها أقل من شهر.

وأرجع رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، أسباب اضطراب أسعار العملة المحلية في الآونة الأخيرة إلى عمليات تلاعب، مؤكدًا أن الحكومة تعرف مصدرها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعا في الأيام القليلة الماضية، المواطنين إلى تحويل مدخراتهم بالدولار واليورو إلى الليرة، لدعم العملة التركية التي خسرت نحو 20% من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام.



تعليقات