بدعم من "الحشد الشعبي" .. "قسد" تسيطر على مساحات واسعة قرب الحدود العراقية

بدعم من "الحشد الشعبي" .. "قسد" تسيطر على مساحات واسعة قرب الحدود العراقية
  قراءة
الدرر الشامية:

سيطرت ميليشيا "سوريا الديمقراطية-(قسد)" على مساحات واسعة على الحدود السورية – العراقية بمحافظة دير الزور من قبضة "تنظيم الدولة"، وذلك بالتعاون مع "الحشد الشعبي" العراقي.

وقال قائد "مجلس دير الزور العسكري"، خليل وحش النمر، في تصريحٍ صحفي: "إنهم تقدموا بالتنسيق مع القوات العراقية وسيطروا على قرية الباغوز التحتاني" وبلدات أخرى على الحدود السورية – العراقية.

وأضاف "أن (تنظيم الدولة) بات محاصرًا حاليًّا بمساحة 30 كم  مدينة هجين وبلدة السوسة وقريتي الباغوز الفوقاني والبوحسن بريف ديرالزور الشرقي".

وفي ذات السياق، دارت فجر اليوم، اشتباكات عنيفة بين ميليشيا "قسد" و"تنظيم الدولة" في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع استهداف طيران التحالف الدولي مواقع التنظيم في محيط المدينة.

ويذكر أن  ميليشيا "الحشد الشعبي" توغلت، في 12 مايو/أيار الماضي، على مسافة 2 كم داخل الأراضي السوري للمشاركة في حصار الباغوز والسيطرة عليها.

وكان "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، أعلن يوم 1 مايو/أيار، بدء المرحلة النهائية من حملة "عاصفة الجزيرة"ضد "تنظيم الدولة".

وسبق أن أفادت تقارير إعلامية الشهر الماضي، بتشكيل غرفة عمليات مشتركة بين "قسد" وميليشيات "الحشد الشعبي" العراقي، في منطقة ريف الحسكة الجنوبي على الحدود السورية العراقية، بهدف شنّ هجوم على مواقع "تنظيم الدولة" في المناطق الحدودية؛ "تل شاير وبعاج وتل صفوك" بالريف الجنوبي.



تعليقات