القول الفصل في مشاركة "محمد صلاح" بالمونديال

القول الفصل لمشاركة "محمد صلاح" في المونديال
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مسئولو منتخب مصر، اليوم الأحد، أن القول الفصل والأخير في مشاركة نجم مصر ونادي ليفربول الانجليزي، محمد صلاح، من عدمه في المونديال قد تحددت بناء على التقارير الطبية الأولية للاعب.

وأكد المسئولون بمنتخب مصر أن "صلاح" لن يشارك فى مباراة الفراعنة الأولى بكأس العالم، والتى ستكون أمام أوروجواى، يوم 15 يونيو/حزيران، بناء على التقارير الأولية لإصابة الفرعون، حسبما ذكر موقع  "اليوم السابع" المصري.

وأثبتت الإشاعات الأولية غياب اللاعب لفترة لا تقل عن 10 إلى 21 يومًا للعودة للملاعب والمشاركة فى المباريات، وهو ما سيتضح أكثر خلال الأشعة الثانية التى خضع لها "صلاح" بإنجلترا، صباح اليوم الأحد، لتحديد حجم الإصابة وفترة العلاج النهائية.

وكان "صلاح" قد عاد إلى إنجلترا بدلًا من السفر إلى إيطاليا للإنضمام لمعسكر منتخب مصر استعدادًا لمواجهة كولومبيا وديًّا فى إطار الإعداد لكأس العالم 2018 بروسيا، لعمل أشعة جديدة، وتحديد الموقف النهائى لإصابته، وتلقى العلاج فى ليفربول، بينما بدأ الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب المصري، فى تجهيز أكثر من لاعب لخلافة "صلاح".

ويُعد الثنائى رمضان صبحي، المحترف بستوك سيتى الإنجليزي، وعمرو وردة، لاعب باوك اليونانى، الأقرب للعب فى الجبهة اليمني للمنتخب خلال مباريات كأس العالم فى حالة تأكد غياب "صلاح" عن المباريات.

وكان "صلاح" قد خرج من مباراة ليفربول وريال مدريد فى الدقيقة 30 خلال نهائى دورى أبطال أوروبا التى فاز بها الريال 3 / 1 بسبب الإصابة، وأثبتت الأشعة الأولية تعرضه لجزع فى مفصل الكتف وغيابه لفترة من 10 إلى 21 يومًا.








تعليقات