روسيا: نظام الأسد بصدد تحديد ممثليه في اللجنة الدستورية

روسيا: نظام الأسد بصدد تحديد ممثليه في اللجنة الدستورية
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس،  أن نظام "الأسد" سيسلم اليوم أو غدًا إلى الأمم المتحدة قوائم ممثليه في "اللجنة الدستورية"، التي لم يحدد موعد بدء عملها بعد.

وأضاف "بوغدانوف" في مقابلةٍ مع قناة "روسيا اليوم"، أن المبعوث الأممي إلى سوريا،  ستيفان دي ميستورا، ينتظر من النظام والمعارضة ومن موسكو أيضًا، اقتراحات حول الأعضاء المحتملين في "اللجنة".

مرجحًا إشراك خبراء في عملها، دون أن يحدد جنسيتهم.

وأشار المسؤول الروسي إلى أن أي انتخابات رئاسية قادمة في سوريا يجب أن تجري على أساس "الإصلاح الدستوري" الذي يتم الاتفاق عليه.

كما أفاد "بوغدانوف" بأن اللقاء القادم بين روسيا وتركيا وإيران في إطار عملية أستانا سيُعقد بعد شهر تقريبًا، مؤكدًا حرص موسكو على إبقاء مسار أستانا.

وطالب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، رأس النظام خلال زيارة أجراها إلى سوتشي الأسبوع الماضي، بتوجيه وفد من ممثلي النظام إلى الأمم المتحدة لتشكيل "اللجنة الدستورية".

وفي مارس/آذار الماضي، قال المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة في جنيف، غينادي غاتيلوف، إن موسكو ستسلم قريبًا المبعوث الأممي إلى سوريا "دي ميستورا" قائمة أعضاء "لجنة الدستور" المحتملين، بعد أن يعطي النظام موافقته عليها.

وفي 31 من يناير/كانون الثاني، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن المشاركين في "سوتشي" وافقوا على إنشاء "لجنة للإصلاح الدستوري"، ستعمل في جنيف.

وقال "دي ميستورا" بعد مشاركته في "سوتشي"، إن اللجنة يجب أن تضم ممثلي النظام والمعارضة الذين يشاركون في مفاوضات جنيف، "وخبراء سوريين وممثلين عن المجتمع المدني السوري، إضافة إلى قبائل ونساء."

ونصَّ البيان الختامي لمؤتمر "سوتشي" على تشكيل "لجنة دستورية" تتكون من وفد للنظام ووفد معارض، "بغرض صياغة إصلاح دستوري يسهم في التسوية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي 2254".

وقاطعت "هيئة المفاوضات السورية" المعارضة "سوتشي"، ووصفته بأنه محاولة من موسكو حليفة النظام "لتهميش" عملية السلام في جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة.



تعليقات