ألغام الثوّار تطارد عناصر "التسوية" شمال حمص وتفتك بأربعة منهم

بعد خروج المهجرين.. لغم يفتك بأربعة من عناصر "التسوية" شمال حمص
  قراءة
الدرر الشامية:

قُتل أربعة عناصر مسلحة، من الذين أجروا مصالحات مع النظام مؤخرًا، الأربعاء، جراء انفجار لغمٍ، في ريف حمص الشمالي.

وأفادت مصادر محلية، بأن منهل صلوح، قائد "جيش التوحيد" الذي أجرى مصالحة مع النظام مؤخرًا، أرسل عناصره لإزالة الألغام من طريق "قوات الأسد" في قرية المجدل بريف حمص الشمالي؛ ما أدى لمقتل 4 عناصر منهم على الأقل وإصابة آخرين، بسبب انفجار لغمٍ بهم أثناء تفكيكه.

وجاء ذلك بعد نحو 24 ساعة من إعلان النظام سيطرته على كامل ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي، في أعقاب إخراج آخر دفعة من المُهجَّرين ونقلها إلى محافظة إدلب على متن عشرات الحافلات.

وكان "جيش التوحيد" العامل ضمن قيادة المنطقة الوسطى في ريف حمص وفصائل عسكرية أخرى سلموا سلاحهم الثقيل لروسيا، في نهاية إبريل/ نيسان الماضي، بموجب اتفاق بين الطرفين، تضمن خروج المقاتلين والمدنيين الرافضين للمصالحة إلى شمال سوريا، وتسوية أوضاع الراغبين في البقاء .



تعليقات