"نظام الأسد" يُحيي ذكرى النكبة الفلسطينية بقصف مسجد "القدس"

"نظام الأسد" يُحيي ذكرى النكبة الفلسطينية بقصف مسجد "القدس"
  قراءة
الدرر الشامية:

أحيا "نظام الأسد"، اليوم الثلاثاء، ذكرى النكبة على طريقته الخاصة؛ إذ عمدت قواته المدعومة بالميليشيات الإيرانية على قصف مسجد "القدس" في مخيم اليرموك جنوبي دمشق.

وأفادت مصادر ميدانية في دمشق، أن قوات النظام وميليشياته استهدفت مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بالقصف الجوي
والمدفعي العنيف؛ ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى من المدنيين، وتضرُّر مسجد "القدس".

وتشهد أحياء جنوب العاصمة دمشق "مخيم اليرموك، الحجر الأسود، القدم" الخاضعة لسيطرة "تنظيم الدولة" هجمة برية وجوية
لقوات النظام والميليشيات المساندة لها، منذ 24 يومًا على التوالي، وذلك للسيطرة على المنطقة.

وفي سياقٍ ذي صلة، اكتفت خارجية "نظام الأسد" أمس، بإدانة المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب
الفلسطيني على حدود غزة.

وتزامنت المجازر الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، مع أخرى لـ"نظام الأسد" ضد اللاجئين الفلسطينيين في مخيم "اليرموك"، بهدف
بسط السيطرة عليه من قبضة "تنظيم الدولة".

ويبلغ عدد سكان المخيم في الوقت الحاضر نحو 3 آلاف مدني، بعد أن كانوا أكثر من 150 ألف شخص قبل الثورة السورية،
حيث تبلغ مساحة مخيم اليرموك نحو 2كم.

تعليقات