بدء تنفيذ اتفاق "التهجير" في شمال حمص

بدء تنفيذ اتفاق "التهجير" في شمال حمص
  قراءة
الدرر الشامية:

بدأ صباح اليوم الاثنين، تنفيذ اتفاق "التهجير" الذي توصَّلت إليه لجنة التفاوض، عن ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، مع الجانب الروسي، الأسبوع الماضي.

وأفاد ناشطون، بأن الحافلات دخلت صباح اليوم، إلى مدينة الرستن شمال حمص لنقل الدفعة الأولى من مهجري المنطقة إلى الشمال السوري المحرَّر، مشيرين إلى أن الأهالي بدأوا بالتجمع قرب جسر الرستن.

وأشارت مصادر مطلعة إلى  أنه من المرجح أن تكون وجهة الدفعة الأولى من المُهجَّرين منطقة جرابلس في ريف حلب الشمالي.

وكانت لجنة التفاوض الممثلة لريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي توصَّلت لاتفاق مع الجانب الروسي، الأربعاء الماضي، يقضي  بوقف إطلاق النار بشكلٍ كاملٍ، إضافةً لتسليم السلاح الثقيل خلال ثلاثة أيام، وخروج من لا يرغب بالتسوية.

كما تضمن الاتفاق دخول الشرطة العسكرية الروسية والشرطة المدنية بعد خروج آخر قافلة من مناطق الريف الشمالي، ويحق لكل مقاتل إخراج بندقية وثلاثة مخازن، إضافة للأغراض الشخصية، كما يمكنهم أخذ أثاث منازلهم.

ويُذكر  أن "جيش التوحيد" وغرفة عمليات الرستن، سلما سلاحهما الثقيل للنظام بموجب الاتفاق، فيما أعلنت فصائل "هيئة تحرير الشام، جبهة تحرير سوريا، فيلق الشام، الفيلق الرابع، جيش العزة، غرفة عمليات رصّ الصفوف، وحركة تحرير الوطن "رفض الاتفاق وأصرَّت على مواصلة القتال.



تعليقات