"نظام الأسد" يواصل حملته العسكرية على جنوب دمشق لليوم الثامن .. وسقوط 20 ضحية

نظام الأسد يواصل حملته العسكرية على جنوب دمشق لليوم الثامن .. وسقوط 20 ضحية
  قراءة
الدرر الشامية:

واصل "نظام الأسد" والميليشيات الموالية له حملته العسكرية الشرسة على "مخيم اليرموك" وأحياء جنوبي دمشق، لليوم الثامن على التوالي، مدعومًا بالطيران الروسي.

وأفادت مصادر محلية، بأن الطيران الحربي التابع لقوات النظام و حليفه الروسي شنَّ أكثر من 75 غارة جوية، تركزت على أحياء القدم والعسالي والحجر الأسود، بالتزامن مع سقوط عشرات صواريخ أرض-أرض "فيل وجولان" ومئات قذائف المدفعية والهاون.

وأضافت المصادر، أن الحملة العسكرية الأخيرة أدت إلى مقتل 20 لاجئًا فلسطينيًّا وإصابة أكثر من 200 آخرين، وسط مخاوف أن تكون هناك عائلات داخل المخيم عالقة تحت الأنقاض جراء القصف العنيف والمتواصل، منذ ثمانية أيام.

إنسانيًّا، يعاني آلاف المدنيين داخل أحياء "مخيم اليرموك" والتضامن والحجر الأسود من تردي الأوضاع المعيشية وسط غياب فرق الدفاع المدني ونقص الرعاية الطبية، وخاصة بعد خروج مشفى فلسطين عن الخدمة، جراء استهدافه بغارة جوية، يوم الجمعة الفائت.

وتجدر الإشارة إلى أن "مخيم اليرموك" للاجئين الفلسطينيين يعاني من حصار جائر فُرِض عليه، منذ عام 2013، تمنع من خلاله قوات النظام والميليشيات الموالية له إدخال الطعام والأدوية لداخله مع استمرار انقطاع الكهرباء والماء وخطوط الانترنت عن المخيم.

يُذكر أن قوات النظام تشن حملة واسعة على أحياء جنوبي دمشق، في محاولة للسيطرة على جنوب دمشق بعد سيطرتها على القلمون الشرقي والغوطة الشرقية.












تعليقات