مسؤول بمعبر باب الهوى يكشف لـ"الدرر الشامية" حقيقة استئناف "لم الشمل" بتركيا

مسؤول بمعبر باب الهوى يكشف لـ"الدرر الشامية" حقيقة استئناف "لم الشمل" بتركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مدير المكتب الإعلامي لمعبر باب الهوي الحدودي مع تركيا، مازن علوش، اليوم الثلاثاء، حقيقة المعلومات بشأن استئناف برنامج "لم الشمل للسوريين" من سوريا في تركيا.

وقال "علوش" في تصريحاتٍ لـ"شبكة الدرر الشامية": "إن ما ورد من أنباء عن استئناف برنامج (لم الشمل) غير صحيح، ولم تصلنا أي معلومات رسمية بهذا الخصوص".

وردًّا على سؤال بشأن أعداد المنضمين لبرنامج "لم الشمل"، أكد المسؤول في معبر "باب الهوى" أنه لا توجد إحصائية دقيقة، إلا أن العدد يقدر بـنحو 10 آلاف.

وكان "تجمع المحامين السوريين" نشر على صفحته بموقع "فيسبوك"، تصريحًا لعضو مجلس إدارة تجمع المحامين السوريين، حسام سرححات، والذي نقل عن مدير "معبر باب الهوى" معلومات إعادة العمل ببرنامج "لم الشمل".

وأشار إلى أن "السلطات التركية أعادت العمل مرة أخرى ببرنامج (لم الشمل) للسوريين من سوريا لتركيا لكل من الزوج أو الزوجة وكذلك للأولاد ممن هم دون سن 18 سنة حصرًا، على أن يكون لدى المطلوب لم شملهم جوازات سفر نظامية وصالحة".

وأضاف "سرحان" أن الشروط تتضمن "أن يكون لدى طالب لم الشمل صك الزواج أو دفتر العائلة وسند إقامة وكملك ويتم تقديم الأوراق لدى مكتب والي أنطاكية".

يشار إلى أن السلطات التركية فرضت مجموعة من الإجراءات على السوريين؛ إذ إنها أوقف "لم شمل السوريين"، في مايو/أيار 2017، فرضت تأشيرة دخول (فيزا) على السوريين، المتوجهين إليها جوًّا وبحرًا.



تعليقات