أول فصيل بالقلمون الشرقي يعلن موافقته على المصالحة مع النظام (فيديو)

أول فصيل بالقلمون الشرقي يعلن موافقته على المصالحة مع النظام (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن فصيل عسكري عامل في القلمون الشرقي بريف دمشق، اليوم الاثنين، عن قبوله بالمصالحة مع "نظام الأسد" وتسوية أوضاع عناصره.

وقال قائد لواء مغاوير الصحراء، محمد شعبان الملقب بـ"الضبع" في مقطع فيديو بثته صفحة "دمشق الآن" المخابراتية التابعة للنظام: "بفضل من سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد تم الاتفاق على تسوية أوضاعنا وتظبيط أمور الشباب".

وأضاف "الضبع": "نحن مستمرون حتى آخر شبر في سوريا -(في إشارة للقتال مع النظام لاستعادة مناطق جديدة لصالحه)-"، فيما تحدث أيضًا عن الضربة الثلاثية واصفًا إياها بـ"العدوان الصهيوني الأمريكي".

وظهر قائد لواء مغاوير الصحراء في الفيديو وبجانبه عدد من عناصر اللواء، برفقة عدد من قيادات النظام السوري في مدينة الضمير، وبذلك يعتبر الفصيل الأول الذي يقبل المصالحة.

يشار إلى أن أكبر فصيل في القلمون الشرقي، "جيش تحرير الشام"، أكد رفضه الدخول في أي مفاوضات مع النظام وروسيا، فضلًا عن عدم انضمامه للقيادة الموحدة بالمنطقة.





تعليقات