روسيا تخلط الأوراق وتتهم بريطانيا بالتورط في هجوم دوما الكيماوي

روسيا تتهم بريطانيا بالتورط في الهجوم الكيماوي على دوما
  قراءة
الدرر الشامية:

اتهمت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، بريطانيا بالتورط في الهجوم الكيماوي على مدينة دوما؛ والذي أودى بحياة عشرات المدنيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكو، للصحفيين: "لدينا معلومات مؤكدة حول تعرض ممثلي ما يسمى بـ"الخوذ البيضاء" خلال فترة 3- 6 أبريل/نيسان، لضغوطات كبيرة من قِبَل لندن بشكل ِخاصٍّ، من أجل تنفيذ الاستفزاز الذي كان يتم الإعداد له مسبقَا بأسرع وقت"، بحسب وكالة "سبوتنيك".

وأكد أن وزارة الدفاع الروسية تتوفر لديها "أدلة كثيرة تثبت أن ما حدث، في 7 أبريل/نيسان، في دوما كان عملًا مدبرًا استفزازيًّا، وهدفه تضليل الرأي العام وتبرير ضربات صاروخية أمريكية على سوريا".

وشدد "كوناشينكوف" على أن دول الغرب، وفي طليعتها الولايات المتحدة "لم تقدم، حتى الآن أي أدلة على استخدام الكيميائي في دوما".

وفي وقتٍ سابقٍ اليوم، أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو تملك أدلة دامغة على أن الهجوم الكيميائي في دوما، كان مجرد مسرحية تقف وراءها مخابرات إحدى الدول المنخرطة في الحملة المضادة لروسيا.

وقال "لافروف" خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الهولندي، ستيف بلوك، في موسكو اليوم: "لدينا أدلة دامغة على أن ذلك كان مسرحية جديدة، شاركت في تدبيرها مخابرات إحدى الدول التي تسعى جاهدة لتتصدر الحملة المعادية لروسيا".

وتشهد العلاقات الروسية - البريطانية توترًا على خلفية اتهام الاخيرة موسكو بالضلوع في عملية تسمم الجاسوس المزدوج "سيرغي سكريبال".



تعليقات