"حزب الله" يخلي مواقعه في سوريا تحسبًا لضربة أمريكية محتملة

حزب الله يخلي مواقعه في سوريا تحسبًا لضربة أمريكية محتملة
الدرر الشامية:

أفادت تقارير إعلامية، اليوم الأربعاء، بأن  حالة من الذعر والخوف وسط ميليشيات "حزب الله" اللبناني في سوريا بعد التهديد الأمريكي بتوجيه ضربة عسكرية للنظام.

وذكرت قناة "سكاي نيوز عربية" نقلًا عن ناشطين أن "ميليشيات (حزب الله) اللبنانية أخلت مواقعها، في محيط (مطار التيفور) العسكري، وقرب مدينة القصير الحدودية مع لبنان"، تحسبًا لضربة أمريكية محتملة.

وأضافت المصادر، أن عشرات العناصر من كتيبة الرضوان التابعة لميليشيا "حزب الله" اللبناني والتي كانت تتمركز بمحيط المطار و قرب مدينة القصير بريف حمص وصلوا، أمس الثلاثاء، برفقة عائلاتهم إلى مدينة يبرود بالقلمون الغربي بريف دمشق.

وأوضحت أن عناصر "حزب الله" كانوا قد قدموا  من ريف حمص بعد إخلاء "نظام الأسد" لمطار "التيفور" العسكري بشكلٍ شبه كامل.

والاثنين الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال اجتماعه، مع القادة العسكريين في البيت الأبيض، أن الهجوم الكيميائي على دوما سيقابل بالقوة، وأن قرارًا بهذا الشأن سيتم اتخاذه خلال يومين.

وهذا يتوقع كثير من المحللين تنفيذ الولايات المتحدة ضربات عسكرية ضد أهداف لـ"نظام الأسد" خارج مجلس الأمن.