أردوغان يصعد لهجته ضد فرنسا ويتهمها بإيواء "إرهابيين" في قصر الإليزيه

أردوغان يصعد لهجته ضد فرنسا ويتهمها بإيواء "إرهابيين" في قصر الإليزيه
  قراءة
الدرر الشامية:

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت فرنسا من مغبة دعم ما وصفهم  بـ"الإرهابيين"، متهما باريس بإيوائهم في قصر الإليزيه.

جاء ذلك في كلمة اليوم السبت، أمام المؤتمر العام الاعتيادي لحزب العدالة والتنمية في ولاية دنيزلي جنوب غربي تركيا.

وقال أردوغان  إن "فرنسا تتواطأ مع الإرهاب وتدعمه، وقد استضافت إرهابيين في قصر الإليزيه، هذا الأمر سيكون وبالًا عليهم، ولن يتمكنوا من الفرار من بلاء الإرهاب"، وفقًا لوكالة الأناضول.

ويمثل هذا التصريح تصعيدًا جديدًا للعلاقات بين تركيا وفرنسا، الحليفين في إطار الناتو، بسبب دعم السلطات الفرنسية لتحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، الذي تمثل ميليشيا الحماية الكردية فصيله العسكري الأساسي.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استقبل نهاية الشهر الماضي في قصر الإليزيه وفدًا مما يسمى بـ "قوات سوريا الديمقراطية" ضم عناصر من ميليشيا الحماية الكردية ما آثار غضب تركيا.

وأعلنت تركيا رفضها بشكل قاطع لعرض الوساطة من الرئيس الفرنسي بينها وبين الميليشيات الكردية.

وقال أردوغان في خطاب حاد ألقاه في انقرة "لسنا بحاجة لوساطة (...) متى كانت تركيا تجلس إلى الطاولة مع منظمة ارهابية؟".



تعليقات