خبير أردني يحذر من سيناريو خطير إذا انسحبت أمريكا من سوريا

خبير أردني يحذر من سيناريو خطير إذا انسحبت أمريكا من سوريا
الدرر الشامية:

حذر خبير أردني، اليوم الاثنين، من سيناريو خطير في حال نفَّذ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قراره بسحب قواته من سوريا

وقال الكاتب والمحلل السياسي الأردني، غيث العضايلة: "إذا كان (ترامب) يريد أن يتخذ هذا القرار، فإن المؤسسات الأمريكية مثل الخارجية والاستخبارات و(البنتاغون) سوف تطالبه بوقفه".

وأكد "العضايلة" في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" أن "هذا القرار سوف يؤدي إلى انهيار اتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري" خاصةً في ظل احتمالات اندلاع مواجهة في المنطقة الجنوبية ما بين المحور السوري الإيراني والمحور الإسرائيلي.

وأوضح المحلل السياسي الأردني أن إسرائيل مهتمة بعدم اقتراب إيران و"حزب الله" اللبناني من مناطق الجولان المحتلة، حتى لا يؤدي ذلك إلى فتح جبهة جديدة للإسرائيليين، في نفس الوقت يريد الإيرانيون استكمال "القوس الفارسي الإيراني" الممتد من إيران إلى العراق وسوريا.

واعتبر غيث العضايلة، أنه بمجرد أن يتم الانسحاب الأمريكي، فإن هذا يعني أن المواجهة أصبحت وشيكة، أي أن مناطق خفض التصعيد التي يهتم بها الأردن ستكون قد انهارت، لأن انتهاء الوجود الأمريكي من سوريا، يعني أن الطريق فتحت تمامًا أمام الروس والسوريين والإيرانيين نحو الجبهة الجنوبية مما سيهدد بالتالي اتفاق خفض التصعيد".

وأشار إلى أنه في حال فُتحت الجبهة في الجنوب السوري فإن ذلك يجب أن يقلق الأردن، الذي يرى أن من نتائج التصعيد هو "احتمال أن يتولد عن هذا النزاع المزيد من اللاجئين، وستكون أقرب نقطة لهم هي الأردن".

وأضاف: "في الحقيقة الروس والسوريين والإيرانيين بتقديري لم يحسموا بعد أمرهم، هل يتجهون إلى الجنوب السوري أو إلى إدلب التي لا تقل أهمية عن معركة درعا بالنسبة لهم".

وأردف قائلًا: "السوريون والروس معنيون أيضًا بإنهاء الوجود التركي أو المطامع التركية في إدلب"، لافتًا إلى أن نحو 60 % من إدلب خاضع لسيطرة مسلحين على علاقة بالأتراك".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، حذرت، أمس الأحد، الرئيس، دونالد ترامب، من خطورة سحب قوات بلاده من سوريا.

وقالت الصحيفة في مقال لـ"جوش روجين" إذا غادرت القوات الأمريكية سوريا فإن حقول النفط التي تسيطر عليها هناك من المرجح أن تقع بيد إيران"، مشيرة إلى أن "ترامب" ربما يتراجع عن خطته في حال علم بهذا السيناريو.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي أعلن في خطاب ألقاه، الخميس الماضي في أوهايو، أن بلاده ستنسحب قريبًا من سوريا "وتترك الآخرين يهتمون بالأمر"

ومن جانبها، ردّت وزارة الخارجية الأمريكية على تصريحات "ترامب" بشأن سوريا أنها لا تعلم عن تغير سياسة الولايات المتحدة في هذه المسألة.