نزيف خسائر ميليشيات "فاطميون" يتواصل على الأراضي السورية

نزيف خسائر ميليشيات "فاطيمون" تتواصل على الأراضي السورية
الدرر الشامية:

يتواصل نزيف خسائر ميليشيات "لواء فاطميون" الأفغاني التابع لـ"الحرس الثوريّ" الإيرانيّ على الأراضي السورية؛ إذ فقد دفعة جديدة من عناصره في المعارك ضد "تنظيم الدولة".

وأكدت وكالة أنباء "الدفاع المقدس" الإيرانية، اليوم الأربعاء، مقتل خمسة من عناصر لواء "فاطيمون" في معارك سوريا، دون أن تحدد اسم المنطقة التي قتلوا فيها.

ونشرت الوكالة أسماء العناصر وهم "سيد أكبر حسيني، ومحمد عيسى أحمدي، ومرتضى كريمي، وسليم سفرزاده، ومحمد غلام محسني"، حيث سيتم دفنهم لاحقًا في مدن إيرانية مختلفة.

وفي ذات السياق، أفادت مصادر محلية، بأن "تنظيم الدولة" شنّ هجومًا، مساء أمس الثلاثاء، على مواقع لقوات النظام في بلدتي "الصالحية والعباس"، بريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

وأشارت المصادر إلى سقوط أكثر من سبعة قتلى من قوات النظام والميليشيات الطائفية، وإصابة عدد آخر، فيما يرجح أن يكون خمسة منهم من ميليشيات "فاطميون".

وبحسب أرقام وإحصائيات غير رسمية، فقد بلغ عدد قتلى العسكريين الإيرانيين في الحرب السورية 2400 عنصر، فيما يتكتم النظام الإيراني على قتلاه والأرقام الرسمية.