"تحرير الشام" تخسر مواقع وعناصر بإدلب في هجمات لـ"أحرار الشام" و"الزنكي"

"تحرير الشام" تخسر مواقع وعناصر بإدلب في هجمات لـ"أحرار الشام" و"الزنكي"
  قراءة
الدرر الشامية:

خسرت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الثلاثاء، مواقع لها بريف إدلب الجنوبي، فيما سقط لها قتلى وجرحى في هجمات من جانب حركة "أحرار الشام" و"صقور الشام" و"نور الدين الزنكي".

ونقلت وكالة "إباء" التابعة للهيئة، عن مسؤول "تحرير الشام" في "معرة النعمان"، أبو عبيدة الحمصي، قوله: إنه "كان في جلسة مع وجهاء المدينة لتجنيبها أي اقتتال قد يحدث فيها".

وأضاف "الحمصي": "تفاجأنا بعدها نحن والوجهاء أثناء الاجتماع بعناصر من (أحرار الشام) و(صقور الشام) يحاصرون المكان، بالإضافة لمقرات الهيئة في المدينة، وبدأوا باستهداف مقرات وحواجز الهيئة؛ ما أدى لسقوط شهيدين وعدة جرحى".

وفي ذات السياق، أكدت "إباء" أن حركة "الزنكي" استهدفت حواجز للهيئة بحشوات "RBG" عند مدخل دار عزة بريف حلب الغربي.

من جانبه، أفاد حساب "جبهة تحرير سوريا" على تليغرام، -كيان مُشكّل منذ 72 ساعة من "أحرار الشام" و"الزنكي"- بالسيطرة على مواقع "تحرير الشام" بالكامل في بلدة ترملا في ريف إدلب الجنوبي.

وكانت "تحرير الشام" اتهمت في بيانٍ لها حركة "الزنكي" بالاعتداء عليها عقب تشكيل "جبهة تحرير سوريا"، فيما اتهم بيان للجبهة "الهيئة" باستباق الاعتداء، ليؤكد الطرفان مواصلة القتال ضد بعضيهما.



تعليقات