5 نقاط جديدة في قبضة فصائل الثور بريف إدلب.. والنظام يتقهقر بمحيط "أبو الظهور"

5 نقاط جديدة في قبضة فصائل الثور بريف إدلب.. والنظام يتقهقر بمحيط "أبو الظهور"
  قراءة
الدرر الشامية:

حققت فصائل الثوار، اليوم الاثنين، تقدمًا جديدًا على حساب "قوات الأسد" المدعومة بالميليشيات الإيرانية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي؛ إذ تمكنت من السيطرة على خمسة نقاط مهمة.

وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية"، بسيطرة الثوار على قرى "المشيرفة، وطويل الحليب، وتل السلطان"، و"كتيبة الدفاع الجوي، والكتيبة المهجورة" غرب وجنوب غرب بلدة أبو الظهور في ريف إدلب الجنوبي.

ونجح الثوار في التقدم إلى المواقع الجديدة بعد عمليات تمهيد مدفعية مكثفة ومعارك عنيفة، خسر على إثرها النظام العشرات من عناصره، فضلًا عن إصابة آخرين.

وكانت الفصائل سيطرت أمس، على "تل السيرياتل، وقرية باريسا، وقرية رأس العين" غربي بلدة أبو الظهور، وأغلقت محورًا كانت تتقدم منه "قوات الأسد" تجاه بلدة سراقب؛ إذ كان يفصلها فقط عن البلدة 15 كم.

وتشارك في المعارك "هيئة تحرير الشام"، بينما يخوض الحزب الإسلامي التركستاني المعارك تحت اسم غرفة "لا يضرهم من خذلهم" وفصائل غرفة عمليات "دحر الغزاة" المشكة أمس من 11 فصيلًا في الشمال السوري.

والفصائل المشاركة في غرفة "دحر الغزاة"، هي: "أحرار الشام، فيلق الشام، جيش الأحرار، جيش إدلب الحر، جيش العزة، جيش النصر، نور الدين الزنكي، جيش النخبة، الجيش الثاني، لواء الأربعين، الفرقة الأولى مشاة".



تعليقات