فيديو مسرَّب يشق صف حلفاء ميليشيا "حزب الله".. والحكومة اللبنانية مهددة بالسقوط

فيديو جديد يعمق خلاف "أمل" و"الوطني الحر" بلبنان وتهديدات بإسقاط الحكومة
الدرر الشامية:

تسرَّب في وقتٍ متأخرٍ من يوم الاثنين، فيديو لوزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل رئيس التيار الوطني الحر، ينتقد فيه بشدة رئيس مجلس النواب اللبناني (ورئيس حركة أمل) نبيه بري.

وقال "باسيل" في الفيديو المسرَّب، من لقاء انتخابي في إحدى القرى في البترون،  شمال لبنان حيث سيترشح الوزير: "كنت أحكي عن سيارات على الغاز فيردون إنها ستنفجر، هيدا راسن الذي سينفجر لأنهم بلا فهم!"

وتابع ملمحًا إلى رئيس البرلمان: "يعتقدون أنهم سيضعون يدهم على السلطة التنفيذية كما فعلوا بالسلطة التشريعية، سأقول لكم ما الحل، الحل هو بتكسير رأسهم".

ويُعد هذا الفيديو الثاني لرئيس التيار الوطني الحر الذي ينتقد فيه "بري"، حيث تسرَّب، الاثنين، فيديو لـ "باسيل" يصف فيه "بري" بالـ "بلطجي".

وانتشرت تصريحات من قِبَل أوساط قريبة من "بري" مطالبة الوزير بالاعتذار والتراجع عن "الإساءة"، في حين لم يخرج عن "باسيل" أي تصريح علنيّ.

إلى ذلك، أفادت مصار قريبة من "بري" إلى وسائل إعلام محلية، الثلاثاء، إلى أن كلام (باسيل) لن يمر مرور الكرام، وأن (حركة أمل) لن تقبل بأقل من اعتذار، مهددة بإسقاط الحكومة.