واشنطن تقدم لتركيا مقترحًا جديدًا حول عملية "غصن الزيتون" في عفرين

أنقرة تفصح عن اقتراح أمريكي في شمال سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء، أن نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون قدم مقترحًا جديدًا حول عملية "غصن الزيتون" التي تجري في عفرين.

وقال "أوغلو" أن (تيلرسون)طرح اقتراحًا بإقامة منطقة أمنية بعمق 30 كم في سوريا، بما يلبي المخاوف الأمنية لأنقرة، وفقًا لوكالة "الأناضول".

وذكرت مصادر، أن ملف عفرين تصدّر جدول أعمال اللقاء الثنائي الذي جمع الوزيرين، أمس، في العاصمة الفرنسية باريس، على هامش مؤتمر دوليّ.

ووفقًا لقناة "NTV" التركية قال تيلرسون : "نتوقع أن يكون التوغل بمسافة 30  كلم. ولكنها مسألة تخص أمنكم وافعلوا ما يلزم لإنشاء خط آمن للحماية من الهجمات الإرهابية".

وكانت تقارير صحفية نقلت عن "تيلرسون" أمس، قوله إن الولايات المتحدة قالت لتركيا "دعونا نرى إن كان بوسعنا العمل معًا لإقامة المنطقة الأمنية التي قد تحتاجونها.. نحن في مناقشات مع الأتراك وبعض القوات على الأرض أيضًا عن كيفية تحقيق الاستقرار وتهدئة مخاوف تركيا المشروعة بشأن أمنها".

وفي وقتٍ سابقٍ اليوم، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن عملية "غصن الزيتون" في عفرين تهدف لجعلها مدينة قابلة للعيش لـ 3.5 مليون لاجئ سوري.

ونقلت "الأناضول" عن "أردوغان" في كلمةٍ له بالمجمع الرئاسي في اجتماع للمخاتير أن بلاده ستواصل إفساد كافة المؤامرات على طول حدودها بدءًا من منطقة منبج شمالي سوريا.

ويُذكر أن "جاويش أوغلو" نوَّه إلى إمكانية شنّ عمليات جديدة خارج عفرين، في الوقت الذي تتواصل فيه عملية "غصن الزيتون"، التي أطلقها الجيش التركي، لليوم الخامس على التوالي.













تعليقات