واشنطن تحدد مهام التحالف الدولي بعد انتهاء الحرب في سوريا

 واشنطن تحدد مهمة التحالف الدولي بعد تقلص تنظيم الدولة في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الخميس عن مهمة التحالف الدولي بعد الانتهاء من القضاء على تنظيم الدولة في سوريا والعراق.

وقال المتحدث باسم الأركان العامة الأمريكية، كينيث ماكينزي، إن "تنظيم الدولة على وشك الانتهاء والتفتّت، وهناك أعمال أخرى ينبغي القيام بها لكيلا ينشط التنظيم من جديد في العراق وسوريا".

وأضاف "ماكينزي" في مؤتمر صحفي "هناك من يستخدم اسم التنظيم الإرهابي في أماكن أخرى على المستوى العالمي، حتى ولو فشل كخلافة عمليًا".

وتابع "لذا هناك الكثير من المهام التي ينبغي للتحالف الدولي القيام بها خلال العام المقبل، إلى جانب القضاء على الخلافة".

واستدرك بالقول: "علينا التركيز على المواضيع العالمية المتعلّقة بهذا الخصوص، وسترون أن الانتباه سيتحوّل إلى هنا".

وكانت تساؤلات كثيرة أثيرت حول دور التحالف الدولي التحالف الدولي الذي أنشىء لمواجهة تنظيم الدولة عام 2014 خاصة بعد إعلان روسيا والنظام السوري الانتصار على التنظيم بعد السيطرة على مساحات واسعة.

ويرى مراقبون أن التحالف الدولي لن ينتهي عمله في سوريا بانتهاء تنظيم الدولة أو اضمحلاله وسيبقى لترسيخ النفوذ الأمريكي في المنطقة التي كانت سابقا حكرًا على الاتحاد السوفيتي وروسيا من بعده.

وفي هذا السياق قال الكاتب والمحلل السوري "سعد وفائي" إن تدخل التحالف في سوريا كان لهدف أكبر من محاربة "تنظيم الدولة" وهو المحافظة على قاعدة حظر تخطي الحدود بين الدول بطريقة غير نظامية والمعمول فيها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

 



تعليقات