هذا ما طلبته أمريكا من نظام الأسد بشأن الأسلحة الكيماوية | الدرر الشامية

هذا ما طلبته أمريكا من نظام الأسد بشأن الأسلحة الكيماوية

هذا ما طلبته أمريكا من نظام الأسد بشأن الأسلحة الكيماوية
  قراءة
الدرر الشامية:

طالبت وزارة الخارجية الأمريكية نظام الأسد بتفكيك برنامج الأسلحة الكيميائية وعدم استخدامها ضد الشعب السوري.

جاء ذلك في بيان للخارجية الأمريكية، نُشر على موقعها الإلكتروني، الخميس، شدد فيه على ضرورة ضمان ألا تُستخدم "هذه الأسلحة ضد الشعب السوري".

وكان تحقيق أممي اتهم نظام الأسد باستخدم غاز السارين بمجزرة خان شيخون، التي وقعت في أبريل 2017، بالمناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف إدلب، وقُتل فيها أكثر من 100 مدني، وأُصيب ما يزيد على 500 آخرين، غالبيتهم أطفال، وسط إدانات دولية واسعة.

وتأتي هذه المجزرة بعدما أعلن نظام الأسد في العام 2014 انتهاء تدمير هذه الأسلحة، وذلك بموجب اتفاق تم في العام 2013 يقضي بتدمير برنامجه للأسلحة الكيماوية بالكامل، تفاوض بشأنه مع الولايات المتحدة وروسيا، بعد هجوم للنظام بالكيماوي على الغوطة الشرقية بريف دمشق، أدّى إلى مقتل أكثر من 1400 مدني، جلّهم من الأطفال.

ويشار إلى المتحدث باسم المنظمة المكلفة بالإشراف على عملية التخلص من ترسانة الأسلحة الكيماوية في سوريا مالك الهي، أكد في يناير 2016  أنه تم تدمير هذه الأسلحة الكيميائية بنسبة 100%، موضحا أن آخر كمية من هذه الترسانة تم تدميرها في ولاية تكساس الأمريكية.




تعليقات